الصناعة: "فاو" الصينية تقرر إنشاء مصنع سيارات بمصر.. وبداية الإنتاج فى مارس

السبت ٩ سبتمبر ٢٠‎١٧‎-12:56:35  مساءاً تجارة وصناعة

طارق قابيل وزير التجارة و الصناعة

دنيا الفلوس :

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن شركة فاو الصينية قررت إنشاء مصنع لإنتاج سيارات النقل والمينى باص فى مصر، بالتعاون مع وكيلها المصرى، وذلك فى مدينة العاشر من رمضان، لافتا إلى أنه سيتم بدء الإنتاج الفعلى للشركة مطلع مارس المقبل.

تصريحات الوزير جاءت خلال لقائه جانج شياجيان، نائب رئيس مجلس إدارة شركة فاو الصينية بالعاصمة بكين، وهو اللقاء الذى حضره المهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية، والوزير مفوض تجارى ممدوح سالمان رئيس المكتب التجارى المصرى ببكين.

وأوضح الوزير، أن لقاءه بوفد الشركة الذى زار القاهرة خلال يونيو الماضى لبحث ودراسة السوق المصرية على أرض الواقع، وتحديد التوجهات الاستثمارية للشركة ساهم فى اتخاذها قرار التواجد فى السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه، أوضح جانج شياجيان نائب رئيس مجلس إدارة شركة فاو، أن قرار الشركة بالتواجد فى مصر جاء نتيجة قناعتها بقوة السوق المصرية، التى تعد إحدى أهم الأسواق الواعدة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، لافتا إلى أن إنتاج الشركة سيركز على تلبية احتياجات السوق من سيارات النقل و"المينى باص"، واستهداف التصدير للأسواق المجاورة، منوها بأن الشركة تخطط لإنتاج سيارات الركوب، سواء ميكروباص أو ملاكى، خلال عام 2018.

ولفت "شياجيان" إلى أن شركة فاو من كبريات الشركات الرائدة فى مجال صناعة سيارات الركوب والنقل الثقيل، وهى ثالث أكبر مؤسسة صناعية فى الصين، إذ تحتل المرتبة 111 فى قائمة أكبر 500 شركة فى العالم، ويصل حجم مبيعاتها إلى 18 مليون مركبة داخل الصين وحول العالم.  

وفى السياق ذاته، عقد وزير التجارة والصناعة، طارق قابيل، لقاء مع مات لى، نائب رئيس مجلس إدارة شركة سياك موتور، تناولا خلاله بحث رغبة الشركة فى التواجد داخل السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة، إذ تسعى لإيجاد شريك مصرى يساعدها فى تنمية تعاونها التجارى والاستثمارى مع السوق المصرية.

وأكد الوزير استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم والمساندة لدخول الشركة لمصر لتصنيع السيارات وليس للتجميع، خاصة أن التوجه الحالى للدولة يستهدف تعميق صناعة السيارات ووضع مصر على خريطة صناعة السيارات العالمية، وزيادة صادرات السيارات المصرية للأسواق العالمية، فضلا عن التوسع في الصناعات المغذية، مشيرا إلى أن قانون الاستثمار الجديد يتيح حزم تحفيز ضخمة لصناعة السيارات فى كل المحافظات والمناطق الصناعية على مستوى الجمهورية.

من جانبه، قال مات لى، نائب رئيس مجلس إدارة شركة سياك موتور الصينية، إن الشركة تعتبر مصر دولة مهمة ومحورية فى الشرق الأوسط، وترغب فى تنمية تعاونها التجارى والاستثمارى معها فى المرحلة المقبلة، لافتا إلى أنها أنشأت مكتب تمثيل لها فى مصر، يتولى دراسة السوق المصرية وأسواق منطقة الشرق الأوسط.

ولفت "مات لى" إلى أن شركات سياك موتور تستحوذ على النصيب الأكبر من حجم مبيعات السيارات فى السوق الصينية، إذ بلغ حجم مبيعاتها عام 2015 نحو 6 ملايين سيارة، كما تتركز أنشطتها فى مجال تصميم وإنتاج سيارات الأجرة والسيارات التجارية وقطع الغيار الخاصة بها، ولديها شراكات تجارية مع كبرى شركات السيارات العالمية، وفى مقدمتها جنرال موتورز وفولكس فاجن وإيفيكو وفولفو، مشيرا إلى امتلاكها عددا من القواعد الصناعية فى الصين، كما أن لديها مصنعا لتجميع السيارات فى المملكة المتحدة، وتصدر منتجاتها لعديد من دول العالم.

جاءت زيارة المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، لجمهورية الصين الشعبية، لافتتاح معرض الصين والدول العربية، بالإنابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى، إذ جاءت مشاركة مصر كضيف شرف المعرض لهذا العام، الذى أقيم فى مدينة ينشوان بمقاطعة نينجشيا ذاتية الحكم، وخلال الزيارة أجرى الوزير عددا كبيرا من اللقاءات مع كبرى الشركات الصينية فى عدد من المجالات، فضلا عن عقد اجتماع للجنة الفنية لرفع القدرات الإنتاجية بين مصر والصين .

أضف تعليقك

#الكلمات المتعلقة
  • التجارة
  • الصناعة
  • أخبار بالفيديو