وزير البترول يشهد توقيع عقد تنفيذ الخدمات للمرحلة الثانية من تنمية حقل ظهر

السبت ٩ سبتمبر ٢٠‎١٧‎-14:43:50  مساءاً المال والأعمال

طارق الملا وزير البترول

دنيا الفلوس :

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ولورينزو سيمونيللى الرئيس التنفيذي لشركة بيكر هيوز جى إى توقيع عقد تنفيذ الخدمات  البحرية المتكاملة  للمرحلة الثانية من مشروع تنمية حقل ظٌهر للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط، بين كل من شركة بتروبل القائمة بالعمليات في الحقل وشركة "بيكرهيوز جى إى" الأمريكية .

وقع العقد كل من المهندس عاطف حسن رئيس شركة "بتروبل" ورامى قاسم رئيس شركة "بيكرهيوز جى إى" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمهندس محمد مؤنس وكيل أول الوزارة والمهندس أسامة البقلى رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية إيجاس .

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية عقب التوقيع أن العقد الجديد لتنفيذ الأعمال البحرية الخاصة بالمرحلة الثانية من مشروع حقل ظهر، يأتي في إطار جهود الوزارة لإنجاز أعمال مشروعات تنمية وإنتاج الغاز الطبيعى في البحر المتوسط، حيث يعكس استمرار التقدم في تنفيذ هذا المشروع العملاق المقرر افتتاح أولى مراحله قبل نهاية العام، مشيراً إلى أهمية  تعزيز التعاون مع الشركات العالمية الرائدة في العمل في الحقول البحرية مثل شركة بيكر هيوز جى إى وإقامة شراكة استراتيجية معها والاستفادة من خبراتها والحلول التكنولوجية التي تقدمها في هذا المجال بما ينعكس إيجاباً على الالتزام بالجدول الزمنى للمشروع، وتحقيق أهداف خطة زيادة الإنتاج من الغاز الطبيعى.

وأوضح أن تواجد وتنوع الشركات العالمية العاملة في مشروع حقل ظهر يسهم بقوة فى نقل الخبرات والتقنيات المتقدمة التي تمتلكها الى مشروعات انتاج البترول والغاز في مصر، مشيراً إلى أن الشراكة الاستراتيجية مع شركة "بيكرهيوز" ستمتد للتعاون في مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لدعم جهود الوزارة في مجال تنمية العنصر البشرى وتصنيع المعدات .

وأشار إلى أن مشروع حقل ظهر هو أهم مشروعات الغاز الطبيعى في منطقة البحر المتوسط، والتي ستسهم في تغيير ملامح المنطقة، خاصة أنه يتسم بضخامة الاستثمارات وتحقيق معدلات زمنية قياسية في التنفيذ وخطط بدء الإنتاج، وأن الوزارة تسعى لاستمرار ذلك من خلال العمل بوتيرة سريعة على تنفيذ إجراءات وتعاقدات بدء العمل في المرحلة الثانية التي ستبدأ فور الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من المشروع .

وبموجب العقد ستعمل شركة بيكرهيوز جى إى التابعة لمجموعة جنرال إليكتريك الأمريكية على تقديم التصميمات الهندسية والمهمات والانشاءات الخاصة بمنظومة الإنتاج تحت سطح البحر، بما في ذلك أنظمة الربط والتحكم، والاستفادة من خبراتها في مجال الحفر في حقول الغاز البحرية الضخمة وتصميم المعدات التي يتطلبها المشروع، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفنى لأعمال التركيبات واختبارات التشغيل التجريبى وبدء الإنتاج من الآبار الجديدة بالحقل .

وأكد لورينزو سيمونيللي الرئيس التنفيذي لشركة بيكرهيوز جى إى  إن العقد مع قطاع البترول المصرى يعزز التزام شركته بتقديم عروض تنافسية لشركائها، ويعزز وجود الشركة على المستوى المحلى، بالإضافة الى تقديم التكنولوجيا المتطورة، مشيراً إلى أن حقل ظهر أحد أهم المشروعات الجديدة على مستوى العالم، وأنها ستعمل من خلاله على تحقيق أعلى النتائج بفضل كفاءة وتميز الأنشطة والحلول المتطورة التي تعمل  عليها الشركة والتقنيات البحرية والبرية المبتكرة التي تميزت بتقديمها على مدار عقود من العمل وتأكيد ريادتها فى مجال العمل تحت سطح البحر، معرباً عن اعتزاز شركته وحرصها على المشاركة في هذا المشروع الذى يساهم في تلبية احتياجات مصر من الطاقة ويعد احد الدعائم الرئيسية لتحقيق رؤية مصر للنهوض بقطاع الطاقة .

ومن جانبه، أشار المهندس عاطف حسن رئيس شركة بتروبل إلى أن التعاقد مع شركة بيكر هيوز جى إى جاء لكونها  الشركة الرائدة عالمياً في مجال تقديم الخدمات الفنية والهندسية المتكاملة لأعمال تنمية الحقول البحرية باستخدام أحدث التكنولوجيات والحلول، كما أن  الشركة تمتلك تاريخاً طويلاً من العمل المتميز والمشروعات الناجحة مع شركة إينى الإيطالية في الحقول الواقعة بالمياه العميقة.

و تابع رامى قاسم رئيس شركة بيكر هيوز جى إى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، أن الشركة قد استفادت من تاريخها القوى للاستثمار في مصر، معرباً عن اعتزازها بدورها الرئيسى الذى تقوم به فى مجال تنمية موارد الطاقة المحلية في مصر، وزيادة العائدات، والنمو الصناعي. خاصة أن هذا المشروع له انعكاسات إيجابية عديدة أهمها تلبية الطلب المتنامى في البلاد على الطاقة والمساهمة في دعم الاكتفاء الذاتي محلياً من الغاز الطبيعى بدلاً من الاستيراد .

 

أضف تعليقك

#الكلمات المتعلقة
  • وزير
  • البترول
  • أخبار بالفيديو