«تنشيط السياحة» تنهي ترتيبات قافلة ترويجية تزور 4 مدن ألمانية

الأثنين ١١ سبتمبر ٢٠‎١٧‎-12:26:00  مساءاً سياحة وطيران

محمد عبد الجبار المستشار السياحي المصري بألمانيا

دنيا الفلوس :

انتهت هيئة تنشيط السياحة من الترتيبات الخاصة بالقافلة السياحية التي ستزور 4 مدن ألمانية هي (برلين – فرانكفورت – لايبزيج- نورنبرج) في الفترة من 12 إلى 15 سبتمبر الجارى والتى سيقام خلالها ورش عمل بكل مدينة يتم من خلالها الترويج للمقصد السياحى المصرى وما يتميز به من تنوع وتفرد وذلك بالتنسيق مع القطاع الخاص والمستثمرين، بحسب ما صرح هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة.

وتكثف وزارة السياحة جهودها لاستعادة عرش الحركة السياحية الوافدة من ألمانيا من جديد وتجاوز رقم المليون سائح وذلك من خلال المشاركة فى عدد من الفعاليات المشتركة سواء فى ألمانيا أو مصر، بالإضافة إلى إطلاق حملة دعائية مكثفة خلال الأيام القادمة فى برلين.

تتضمن القافلة عددا من ورش العمل والعروض التقديمية واللقاءات الثنائية مع عدد من أهم رجال صناعة السياحة فى السوق الألمانى، كما سيتم على هامش الفعاليات التواصل مع وسائل الإعلام المهمة فى هذه المدن، وتهدف القافلة وفقا لهشام الدميرى إلى تنشيط الحركة الوافدة لمصر من هذا السوق الهام قبل بدء تعاقدات الموسم الشتوى مع منظمى الرحلات الألمان.

وأكد الدميرى أن مشاركة القطاع الخاص بكافة أطيافه فى القافلة السياحية يعطى قوة للحملة لتحقيق أهدافها بمصر وإبراز تنوع المقصد والمنتج السياحى المصرى. وأضاف أن السوق الألمانى أصبح مقبلا بقوة على شرم الشيخ وهو أمر جيد جدا بالنسبة للأعوام السابقة وهناك توقعات بزيادة السوق الألمانى فى الشتاء القادم عن الصيف الحالى.

وكشفت إحصائيات وزارة السياحة أن هناك زيادة ملحوظة في عدد السائحين الألمان خلال الفترة الأخيرة للمقاصد السياحية المصرية خاصة شرم الشيخ، واحتل السوق الألمانى المركز الأول في تصدير الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال النصف الأول من العام الجاري.

وطالب عدد من شركات السياحة باستغلال عزوف الألمان عن زيارة تركيا وتوجيههم لشرم الشيخ وذلك بتكثيف حملات الترويج فى السوق الألمانى لتعويض جانب كبير من نقص الحركة الوافدة إلى مدينة شرم الشيخ من روسيا وبريطانيا.

وقال طارق خليفة عضو غرفة شركات السياحة، إنه يجب التركيز على جذب المزيد من الحركة السياحية الوافدة من ألمانيا خاصة أن الألمان بإمكانهم تعويض جانب كبير من نقص الحركة الوافدة إلى مدينة شرم الشيخ من روسيا وبريطانيا نتيجة لاستمرار الحظر المفروض منهما على شرم الشيخ، مؤكدا أن مقومات شرم الشيخ الفريدة تساعدها على سحب البساط من مقاصد سياحية أخرى يفضلها الألمان.

أشار إلى أنه حتى الآن لم يتم استغلال الخلاف السياسى المعلن منذ شهور بين الحكومتين الألمانية والتركية وعزوف الألمان عن زيارة تركيا خلال الموسم الصيفى الحالى وهو ما أدى زيادة حركة السياحة الألمانية إلى مدينة الغردقة للضعف خلال الشهور الأخيرة، لافتًا إلى أن الفرصة ما زالت مفتوحة للتحرك وإعطاء مميزات للشركات الألمانية وتحفيزها على جعل مدن مصر السياحية مثل شرم الشيخ تحل محل مدن تركية تقليدية لزيارات الألمان.

من جانبه، قال محمد عبد الجبار المستشار السياحى المصرى بألمانيا، إن وزارة السياحة وهيئة التنشيط يوليان اهتماما كبيرا لسوق الألمانى باعتباره من أهم الاسواق المصدرة للحركة السياحية الووافدة إلى مصر حيث تجاوز عدد السياح الألمان الذين زاروا مصر خلال النصف الأول من العام الجاري نصف مليون سائح.

وأشار إلى أن الموسم السياحي الشتوى المقبل سيشهد زيادة فى عدد الرحلات الجوية من ألمانيا إلى مصر بمعدل نحو 30 رحلة أسبوعيا، موضحًا أن ألمانيا تسير حاليا نحو 120 رحلة فى الأسبوع، لافتًا إلى أن السوق الألمانى هو السوق الأول فى تصدير الحركة السياحية إلى مصر خلال النصف الأول من العام الجارى.

أضف تعليقك

#الكلمات المتعلقة
  • تنشيط
  • السياحة
  • أخبار بالفيديو