تأكيداٌ لأهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمستقبل مصر الإقتصادى...

"المركزى المصرى" يستضيف أول دورة دولية لتطوير سياسات هذه المشروعات

الخميس ٢٣‎ نوفمبر ٢٠‎١٧‎-17:30:51  مساءاً بنوك

جانب من الدورة

رامي سعد :

 

 بالشراكة مع وكالة اليابان للتعاون الدولي (جايكا)، استضاف البنك المركزى المصرى دورة "سياسات تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة " لتعقد لأول مرة فى مصروالتي ينظمها معهد السياسات الاقتصادية بصندوق النقد العربي خلال الفترة 19 – 23 نوفمبر 2017، بحضور ممثلين من البنوك المركزية، ووزارات المالية والإقتصاد والتخطيط والتعاون الدولى من كل من الإمارات ، العراق ، الأردن، السعودية ، سوريا، المغرب ،السودان ،موريتانيا، عمان والصومال.
تهدف الدورة إلى تبادل الخبرات والإستفادة من خبرات الوكالة اليابانية لدعم الإصلاحات الداعمة لتهيئة بيئة مواتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للدول المشاركة وتقييم الوضع الحالى لمناخ الأعمال والوقوف على التحديات لمواجهتها وحصراحتياجات التمويل، بالإضافة إلى تطويرالبيئة التشريعية والرقابة والإشراف.
تضمنت الدورة حلقات تدريبية وزيارات ميدانية حيث قام المشاركين  بالدورة بزيارة مصنعين فى المنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر وعمل تقييم لأبرزالتحديات من مشاكل ومعوقات التى تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديم الحلول والمقترحات للمناقشة.
تأتى رعاية البنك المركزى المصرى لهذه الدورة فى ضوء الاهتمام الذى يوليه لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصبح مساهمًا رئيسيًا في قطاع الإنتاج والاستثمار لتحقيق التنمية المستدامة. 

 

كما يولي صندوق النقد العربي اهتماماً كبيراً بأمر تطوير أعمال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية لتوفيرالمعونة الفنية لدوله الأعضاء من أجل النهوض بالصناعات الصغيرة والمتوسطة،إيماناً بأهمية هذه المؤسسات في دفع عجلة النمو الاقتصادي، حيث تلعب الصناعات الصغيرة والمتوسطة دوراٌ محورياٌ فى دفع عجلة النمو الإقتصادى فى الدول النامية، حيث تشكل 90% من مؤسسات الأعمال وتسهم بحوالى 33% من الناتج المحلى ومايزيد عن نصف الصادرات وتوفر فرص عمل لحوالى 70% من القوى العاملة.
 

أضف تعليقك

#الكلمات المتعلقة
  • المركزي
  • المصري
  • أخبار بالفيديو