«دنيا الفلوس» ترصد جهود وزارة الدولة للآثار خلال عام 2017

السبت ٣‎٠‎ ديسمبر ٢٠‎١٧‎-16:14:32  مساءاً سياحة وطيران

صورة أرشيفية

إبراهيم العتر :

 استرداد 568 قطعة خلال ..2017 وإنقاذ 300 مبنى أثرى وإطلالة جديدة للقاهرة التاريخية

اكتشافات أثرية وتطوير متاحف من مطروح حتى أسوان

إعادة تجميع تمثال رمسيس الثانى.. ونقل 42 ألف قطعة أثرية للمتحف المصرى الكبير

 

 

نشاط مكثف، وجهود مضنية بذلتها وزارة الآثار، منذ مطلع عام 2017، وحتى نهايته فى إطار خطة الدولة للاعتناء بالآثار المصرية العريقة، والحفاظ على التراث والتاريخ المصرى العريق.

حيث شهدت الوزارة عدة افتتاحات للعديد من المتاحف، بالإضافة للإعلان عن العديد من الاكتشافات التى ستسهم فى ارتفاع معدلات الزيارات خلال العام الجديد 2018..

«دنيا الفلوس» ترصد جهود وزارة الدولة للآثار خلال العام المنصرم 2017.

إعادة افتتاح

حيث أعادت الوزارة افتتاح متحف الفن الإسلامى بالقاهرة، بعد مشروع إعادة تأهيله الذى تم بالتعاون مع المكتب التنسيقى الإماراتى للمشروعات التنموية، ومركز البحوث الأمريكى، والحكومة السويسرية، والحكومة الإيطالية، ومنظمة اليونسكو، كما تمت إعادة افتتاح متحف الصيد الملحق بمتحف قصر الأمير محمد على توفيق بالمنيل، بعد غلقه عام 2006. وفى فبراير 2017 تم افتتاح قاعة العرض المؤقت بالمتحف القومى للحضارة المصرية بمعرض «الحرف المصرية عبر العصور»، بحضور مدير عام منظمة اليونسكو وسفراء الدول، كما تم فتح مقبرة Nakht-Amun بدير المدينة بالبر الغربى بالأقصر للزيارة، ومنزل المعمارى ألكسندر ستوبلير بعد ترميمه وتطويره من قبل مبادرة الحفاظ على جبانة طيبة وجامعة بازل السويسرية، بحضور مدير عام منظمة اليونسكو، والسفير السويسرى بالقاهرة، بالإضافة الى افتتاح المرحلة الثانية من ترميم ثلاثة منازل بمدينة القصر الإسلامية بالتعاون مع المعهد الهولندى للآثار ونموذج فيلا سيرينوس بالوادى الجديد بالتعاون مع بعثة جامعة كولومبيا الأمريكية.

كما أعيد افتتاح المتحف الملحق بمتحف أسوان بجزيرة ألفنتين، بالتعاون مع المعهد الألمانى للآثار بعد غلقه منذ عام 2011، كما تم البدء فى مشروع ترميم مبنى الجمعية الجغرافية بشارع قصر العينى المجاور لمبنى مجلس النواب بالتعاون مع وزارة التعليم العالى، كما صدر قرار اللجنة الدائمة بالموافقة على تسجيل الآُثار المنقولة من الآثار الإسلامية المساجد، واستبدالها بمستنسخات أثرية شبيهة لها لحمايتها من السرقة، وقامت الوزارة بافتتاح مسار الزيارة الجديد بمنطقة كوم الدكة بالإسكندرية، ليتضمن المبانى المدنية وبقايا الجامعة القديمة والورش الفنية وفيلا الطيور بحضور رئيس جامعة وارسو البولندية، والسفير البولندى بالقاهرة، وأعضاء مجلس النواب المصرى، كما تمت إقامة تمثال ضخم للملك رمسيس الثانى أمام الصرح الأول بمعبد الأقصر، بعد إعادة تجميعه بواسطة فريق عمل مصرى، ويبلغ ارتفاع التمثال 11 متراً، وكان محطماً إلى (57) قطعة منذ اكتشافه عام 1958.

مبانٍ أثرية

وأشارت وزارة الآثار، فى بيان لها، إلى أن إنجازاتها تضمنت افتتاح مجموعة من المبانى الأثرية بشارع المعز، بعد انتهاء مشاريع الترميم الخاصة بها، وهى قاعة محب الدين أبوالطيب، وسبيل وكُتَّاب خسرو باشا، وقبة الصالح نجم الدين أيوب، بحضور الوزراء وسفراء الدول الأجنبية، ومديرى معاهد الآثار الأجنبية بمصر، كما تم افتتاح مبنى مشيخة الأزهر بالتعاون مع مؤسسة بن لادن وتسليمه للمشيخة بعد الانتهاء من أعمال التطوير والتجديد، بالإضافة إلى إعادة افتتاح متحف كهف رومل بمرسى مطروح للزيارة بعد الانتهاء من أعمال التطوير والترميم بعد غلقه منذ عام 2011، كما تم افتتاح أعمال تطوير منطقة سقارة بالتعاون مع وكالة التنمية الفرنسية، والتى تشمل إعادة تأهيل مدخل المنطقة الأثرية وبناء غرف حراسة وأمن واستحداث لوحات إرشادية بالمنطقة الأثرية، ونظام إضاءة حديث بهرم أوناس، وانتهاء وافتتاح أعمال تطوير، ورفع كفاءة منطقة ميت رهينة الأثرية، وذلك بتمويل من هيئة المعونة الأمريكية USAID، حيث تم الانتهاء من تخطيط وتصميم وتنفيذ مسار الزيارة لسبعة مواقع أثرية وافتتاح مقصورة آمون رع بمعبد حتشبسوت بالدير البحرى لأول مرة بعد انتهاء أعمال ترميمها بالتعاون مع المركز البولندى لآثار البحر المتوسط.

المتحف المصرى الكبير

وفيما يخص المتحف المصرى الكبير، أكدت الوزارة أنه تم الانتهاء من 100% من الهيكل الخرسانى والمعدنى لمبانى المتحف، و56% من أعمال التشطيبات الداخلية، و56% من الأرضيات فى الساحات الخارجية، وتم إنجاز حوالى 76% من إجمالى حجم الأعمال، ووصل إجمالى القطع الأثرية المنقولة للمتحف 42,270 قطعة بعد موافقة مجلس النواب على القرض الثانى لاستكمال أعمال المتحف المصرى الكبير من هيئة التعاون الدولى اليابانى «JICA»، كما تشكيل وانعقاد لجنة لإعداد الدراسات اللازمة وإيجاد الحلول العلمية لنقل القطع الأثرية كبيرة الحجم من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف المصرى الكبير واستكمال نقل الآثار الثقيلة والتماثيل الضخمة من المتحف المصرى بالتحرير والمختارة للعرض بقاعة الدرج العظيم.

القاهرة التاريخية

أما بالنسبة لمشروع القاهرة التاريخية، قامت الوزارة باستئناف أعمال الترميم بمشروع إنقاذ 300 مبنى أثرى بشارع الدرب الأحمر وسوق السلاح والسيوفية، كما بدأت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى أعمال تطوير وترميم قصر البارون إمبان بمصر الجديدة والبدء فى أعمال المرحلة الثالثة من مشروع تنمية وإحياء القاهرة التاريخية.

وبدء أعمال التوثيق الأثرى لقصر الأمير عمر طوسون بمنطقة روض الفرج، بالإضافة إلى البدء فى أعمال الصيانة والترميم بخمسة مبانٍ أثرية بمناطق الجمالية والأزهر والغورية «منزل الست وسيلة وبوابة المبيضة  بوابة قوصون ومسجد محمود محرم ومنطقة بيت السحيمى»، فى إطار الحملة القومية التى أطلقتها وزارة الآثار عام 2015 لإنقاذ مائة مبنى أثرى بالقاهرة، كما بدأت الوزارة فى مشروع سحب المياه من مقابر مصطفى كامل والأنفوشى بالإسكندرية، كما تم الانتهاء من إعداد الدراسة الجيوفيزيقية لصخرة الأساس لقلعة قايتباى بالإسكندرية وامتداداتها، تمهيداً للبدء فى إجراءات درء المخاطر، وعمل مصدات وقائية ضد حركة الأمواج، وتطوير وترميم وصيانة ورفع كفاءة قناطر محمد على بالقناطر الخيرية وترميم وإعادة تأهيل وكالة قايتباى فى إطار البروتوكول الموقع بين وزارة الآثار ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وترميم مسجد إنجى هانم الأثرى الواقع بمحافظة الإسكندرية.

كما تم البدء فى أعمال ترميم كشك الشاى بقصر محمد على بشبرا والمعبد اليهودى «الياهو هانبى» بالإسكندرية واستئناف العمل فى ترميم مسجد المحلى بمدينة رشيد، وصدور قرار الوزير بدخول ذوى الاحتياجات الخاصة من المصريين مجاناً للمواقع الأثرية، بالإضافة إلى إصدار تصريح زيارة غير مجانى يتيح لحامله من الزائرين الأجانب دخول جميع المواقع الأثرية والمتاحف المفتوحة للزيارة بالقاهرة الكبرى Cairo Pass 80 دولاراً للأجنبى + 40 دولاراً للطالب الأجنبى. وأكد البيان، أن الوزارة قامت بشراء خمس سيارات كهربائية لتسهيل انتقال الزائرين بشارع المعز لدين الله الفاطمى.

موافقات الأعلى للآثار

كما صدرت موافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار على التصوير الفوتوغرافى والفيديو التذكارى الشخصى غير التجارى بمعبدى أبوسمبل بمحافظة أسوان بمبلغ 300 جنيه للمصرى والأجنبى، كما قامت الوزارة بافتتاح المعرض المؤقت «السلطان بيبرس البندقدارى وعصره» بالمتحف القومى بمدينة أستانا عاصمة كازاخستان والذى يضم 22 قطعة أثرية تعود لعصر السلطان بيبرس لمدة شهرين، وشاركت الوزارة فى معرض بعنوان «مصر: الاكتشاف الاستثنائى للفرعون أمنحتب الثانى بالمتحف الثقافى الجديد بمدينة ميلانو بإيطاليا بـ9 قطع أثرية».

وفى مجال المعارض الداخلية، أقامت الوزارة معرض «الأسلحة فى القرن الثامن عشر» بمتحف رشيد ومعرض «مصر مهد الأديان» بالمتحف المصرى بالتحرير ومعرض «شهداء مصر» بالمتحف القبطى، والمعرض المؤقت بمتحف الأقصر عن «مكتشفات البعثة المصرية – الألمانية» بالبر الغربى بالأقصر وعرض أحدث اكتشافات البعثة المصرية الألمانية بمنطقة سوق الخميس بالمطرية والمتضمن عرض التمثال الملكى الضخم إلى جانب الجزء العلوى من تمثال للملك ستى الثانى وعتب علوى عليه خرطوش الملك ستى الأول وكتلتان حجريتان، وذلك بحديقة المتحف المصرى بالتحرير بحضور أمير الدنمارك، ووزير السياحة، وعدد كبير من السفراء ووسائل الإعلام المصرية والأجنبية.

وأقامت وزارة الآثار بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية معرضاً للصور تحت عنوان «ثلاثون عاماً حفائر» بالمدخل الشرقى لمصر بمكتبة الإسكندرية، كما نظم متحف الفن الإسلامى بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة معرضاً بعنوان «عدسة» يضم المعرض 66 لوحة فوتوغرافية لمقتنيات وقاعات متحف الفن الإسلامى، ونظمت وزارة الآثار بالتعاون مع المعهد الألمانى للآثار معرضاً مؤقتاً بالمتحف المصرى تحت عنوان «كنوز توت عنخ أمون غير المرئية»، ويضم 86 قطعة ذهبية تعرض منها 55 قطعة للمرة الأولى للجمهور.

اكتشافات البعثات الآثرية

 وفى مجال البعثات المصرية الأثرية، بلغ إجمالى عدد البعثات الأثرية الأجنبية والمشتركة 238 بعثة من 24 دولة هى الفرنسية 49، الأمريكية 40، الألمانية 34، الإنجليزية 21، الإيطالية 19، البولندية 17 اليابانية 9، الإسبانية 7، السويسرية 6، النمساوية 5، البلجيكية 5، الأسترالية 4، الهولندية 4، الروسية 4، المجرية 3، اليونانية 3، الكندية 2، الأرجنتينية 1، التشيكية 1،  البرازيلية 1، الدومينيكية 1، المكسيكية 1، البلغارية 1، حيث قامت بعثة جامعة لوند السويدية بالكشف عن اثنتى عشرة مقبرة جديدة بمنطقة جبل السلسلة بمحافظة أسوان يرجع تاريخها للأسرة الثامنة عشرة، وقامت البعثة المصرية الألمانية العاملة بمنطقة سوق الخميس بالمطرية بالقاهرة بالكشف عن الرأس والجزء العلوى لتمثال ضخم لملك فى أغلب الظن أنه الملك بسماتيك الأول من الأسرة السادسة والعشرين، والجزء العلوى من تمثال للملك ستى الثانى.

كما كشفت البعثة الأثرية الألمانية العاملة فى المعبد الجنائزى للملك أمنحتب الثالث بمنطقة كوم الحيتان بالبر الغربى بالأقصر عن تمثال من الألبستر محتفظاً بأجزاء من ألوانه منحوتاً على جانب تمثال ضخم للملك أمنحتب الثالث، ومن المرجح أنه يخص الملكة تى زوجته، كما نجحت بعثة جامعة خيان الإسبانية فى الكشف عن غرفة دفن كاملة من عصر الأسرة الثانية عشرة، وذلك فى منطقة قبة الهوا بغرب مدينة أسوان، كما قامت البعثة الأثرية المصرية العاملة بجنوب هرم سنفرو بدهشور، تكتشف بقايا هرم يعود للأسرة الثالثة عشرة، واكتشاف صندوق يحوى بقايا أحشاء آدمية مدون عليه نص يخص أميرة كما كشفت بعثة وزارة الآثار عن ثلاث مقابر أثرية بنيت على طراز مقابر الكاتاكومب ترجع للعصور المتأخرة بمنطقة الكمين الصحراوى جنوب غرب مدينة سملوط بمحافظة المنيا.

كما كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة بئر الشغالة بالواحة الداخلة عن خمس مقابر تعود للعصر الرومانى، وأعلنت الوزارة عن اكتشاف مقبرة أمنمحات صانع الذهب (KAMP 390) بواسطة البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة ذراع أبوالنجا بالبر الغربى بالأقصر، ونجحت بعثة وزارة الآثار بالتعاون مع المعهد الأوروبى للآثار البحرية بالميناء الشرقى بالإسكندرية فى الكشف عن حطام ثلاث سفن رأس تمثال ملكى من الكريستال وثلاث عملات ذهبية ومركب نذرى من الرصاص لأوزوريس ترجع للعصر الرومانى، ونجحت الوزارة فى استعادة لوحة حجرية تعود لعصر الملك نختنبو الثانى «الأسرة الثلاثين» كانت معروضة بإحدى صالات المزادات بباريس؛ حيث تم استرداد ثـمانى حشوات خشبية من لندن، كما تسلمت وزارة الآثار عدد 440 قطعة أثرية قام بردها سمو الشيخ سلطان القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بعد ضبطها بالإمارات العربية المتحدة والتحفظ عليها واسترداد 8 قطع أثرية من فرنسا، منها أجزاء توابيت وقطتان ورأس آدمية من البازلت، بالإضافة الى استعادة المشكاوات التى سرقت من جامع السلطان حسن بعد أقل من ثلاثة أسابيع من سرقتها وعرضها فى إطار معرض «مصر مهد الديانات السماوية» بالمتحف المصرى وإعادة الباب الخشبى لمقصورة السلطان الكامل والحشوات الخشبية التى سرقت من قبة الإمام الشافعى بالقاهرة بعد أسبوعين من سرقته وبلغ إجمالى عدد القطع المستردة خلال 2017، 586 قطعة.

فعاليات علمية

ومن أبرز المؤتمرات والفعاليات العلمية التى نظمتها الوزارة ملتقى علمى بمناسبة مرور 131 عاماً على اكتشاف مقبرة الخادم الملكى سنجم بدير المدينة بالتعاون مع المعهد الفرنسى للآثار الشرقية ومؤتمر «الإله سخمت» الذى نظمته البعثة الألمانية العاملة بمعبد أمنحتب الثالث بالأقصر والمؤتمر الخامس للمسح الأثرى بالدلتا بالتعاون مع جمعية استكشاف مصر ومكتبة الإسكندرية، كما أعدت وزارة الآثار عدة بروتوكولات، أبرزها بروتوكول تعاون بين وزارة الآثار ووزارة السياحة لتطوير الخدمات السياحية بالمواقع الأثرية والمتاحف وبروتوكول تعاون بين وزارة الآثار والمخابرات العامة بخصوص الاستثمار فى مجالات الآثار والمتاحف والثقافة الأثرية وأعمال الترميم والحراسة والتأمين، وبروتوكول تعاون بين وزارة الآثار ودار النشر بالجامعة الأمريكية لتوزيع إصدارات وزارة الآثار باللغة الإنجليزية.

 

 

أضف تعليقك

#الكلمات المتعلقة
  • الأثار
  • وزارة
  • حصاد2017
  • أخبار بالفيديو